السميع الحائر | مُتع ومشكلات الاسطوانات القديمة - معازف





لنرجع بأنفسنا للعام ١٨٥٠م.  هل يمكن أن نصدق أننا نستطيع أن "نقيّد" اللحظة التي نعيشها في وصلة طربية عادية، وصلة، أو لنقل جزء من وصلة، هي اليوم، عزيزة، لا تقدر بثمن؟

التقنية، السحر، التي خشي المؤدّون، أن تخطف "أرواحهم"، و ترددوا في التسجيل، ثم تهافتوا عليه. تقنية، هبطت علينا مع نهايات القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.  كانت بدائية، و وسطاً هشاً، من الصعب التعامل معه والحفاظ عليه؛ كلّما استخدمناه، قصر عمره.

لقد حفظت لنا هذه التسجيلات على علّاتها، ما لم يكن في مقدور أي وسط آخر أن يفعل؛ لا النوتة ولا الوصف ولا الكتابات ولا القصاصات ولا  الأحاديث الشفهية الغائرة في الغرائبية.  إن "روح" ذلك العصر، في الاسطوانة ..

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ضبط | دوزان | تسوية | تعديل آلة الكمان العربي .. في تحرير الآلة من حدود الشائع

محاورة مع فرقة مقام أكسفورد .. و تجربة التسجيل على الأسطوانة الشمعية!

مع الأستاذ مصطفى سعيد ... حديث الموسيقى .. في السيرة و الفكر و العمل ..