لعبة المعهود في الموسيقى


إلى الراحل أسعد الوصيبعي في ذكرى ميلاده



لعبة "المعهود" في الإنتاج الإنساني، ضرورية. أن تَعْهَدَ وتتحسسَ ما عهدته، وتستعد لأن تعهد شيئاً جديداً، وأن تتلقى ما كنت عهدت، سيحمل إليك لذة وثقة وأريحية وفائدة و فهماً. لعبة المعهود، تتوارى وتظهر في الكتابة وأحاديثنا، و في الفنون الجميلة و في العلوم في تناول و حل المشكلات و المسائل و في التقدم التقني و الاختراع و التواصل بشتى أنواعه و في صياغة الرأي العام و تصنيع القناعات و في الحياة عموماً.

ندخل في موضوع الموسيقى.

 في الموسيقى، لعبة المعهود أكثر متعة و تأتي صافية و مسبوكة لا يلوثها محمولٌ تحمله مهما شَرُف وارتقى.

نسمع الموسيقى فنعهدها. نسمع غيرها، فنحتاج وقتاً لنقتنع و نعهد. أذا عهدنا نوعاً من الموسيقى، نكون قد تشربناها و عشناها. أصبحت معهودة. 

إذن، كيف يكون المعهود، في حكاية في الموسيقى؟ كل نغمة مسماة عندنا، و عينا لها أم لم نعِ، هي نغمة معهودة. لدينا نغمات كثيرة مسماة و إلى جانب كل منها اسم آخر لنغمة أخرى، لدينا نغمات كالرست و الدوكاه والسيكاه، ولدينا نغمات بينها نشير إليها بأسماء. كل هذه النغمات و جيرتها نغمات معهودة.

المسافات بين نغمة وأخرى، معهودة. النّسَبُ بين النغمات معهودة.

العلاقة بين مجموعة من النغمات والمسافات، معهودة. السير والسفر في هذه المسافات، وبين النغمات معهود. المقامات معهودة.

النغمات تتمايل في نظام زمني. النظام الزمني، الفالت و المنتظم، معهود. الإيقاع الذي تنتظم فيه، معهود، ظاهراً كان أو خفياً.

إيقاع اللغة، يرسم روح النغم. إيقاع اللغة معهود. فصاحة اللغة معهودة. تجويد النغمة برنين اللغة و فصاحتها معهود.

صوت المغنى معهود. صوت المغني، معهود. المطرب معهود. البراعات معهودة.

الكلام معهود. الليل والعين معهودان. "الله.. و ياسلام" معهودان. الشعر معهود، والمغزى منه معهود و الموسيقى الذي تعلوه معهودة.

الآلات معهودة. العازفون معهودون.

التعبير والحس الرفيع معهود. الجماليات و الحليات معهودة. التقنيات معهودة.  

التخت معهود. الهنك معهود و التواصل بين الموسيقيين معهود.

السمع معهود. السميعة معهودون والموسيقيون معهودون لديهم. والتسجيل معهود.

الطرب معهود والإدهاش و الإندهاش معهود.

المغنى معهود. و الوصلة معهودة و الموال معهود و البشارف و التقاسيم و السماعيات و الموشحات و القصائد و الأدوار و الطقاطيق و كافة القطع معهودة.


الارتجال معهود و تجديده و غرابته معهودة. توقع الاندهاش معهود.



أساليب الأداء معهودة و تصبح معهودة. العزف معهود و البراعات معهودة والمعارف و المسميات معهودة و المستجدات معهودة و المجمتع الموسيقي معهود.

التمرين معهود والحفظ والتعلم و التمكن و التقدم و الألمعية معهودة و "الإنكسار" معهود والشهرة معهودة والزيف معهود و الوحدة معهودة و الشجاعة معهودة و الإصرار معهود والمواصلة معهودة.

دورة الجديد معهودة والجديد و المرتقب والشائع أصبح معهوداً و المحفوظ والمنقول والمسجل يصبح معهوداً. نتكلم و نتبادل و نفهم ما هو معهود و نعهد به.

نسمع و ما هو معهود يرفعنا  أو يخفضنا إلى اكتشاف معهود أرقى أو أخفض. الأخطاء معهودة والتجارب. نتعلم بالمعهود و هكذا يتخلق الذوق و تتكون المعرفة و الخبرة.

 نتوسع في المعهود فيما نستقي و نعطي ليكون معهوداً  بقدر ما نستطيع.

نعود و نخرج إلى العموم من موضوع الموسيقى. 

لعبة المعهود واقع و هكذا هي حركة الأشياء.

هكذا و جدت ضرورة في أن يكون كل هذا معهوداً.

::. فاضل التركي

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ضبط | دوزان | تسوية | تعديل آلة الكمان العربي .. في تحرير الآلة من حدود الشائع

محاورة مع فرقة مقام أكسفورد .. و تجربة التسجيل على الأسطوانة الشمعية!

مع الأستاذ مصطفى سعيد ... حديث الموسيقى .. في السيرة و الفكر و العمل ..